الخميس, 6 جمادى الآخر 1439 هجريا, الموافق 22 فبراير 2018 ميلاديا

التعليم والتعلم في ظل رؤية المملكة

التعليم والتعلم في ظل رؤية المملكة
صفية سعد الشهري

يعد الاهتمام بالعملية التعليمية والعمل على تحسينها من القضايا المهمة ومطلب من مطالب سياسة التعليم في المملكة ويتوالى الإهتمام بهذا الجانب على مرور السنوات واختلاف المسؤولين ’ فقد شهدنا تطورات في الساحة التعليمية من خلال الرؤية استحداث طرائق واستراتيجيات جديدة في عملية التعليم التعلمي وهي تحول دور المعلم من مجرد ناقل للمعرفة إلى موجه ومرشد , وتحول دور التلميذ من مجرد متلقي إلى متفاعل ونشط .

فالتعلم بالاستراتيجيات يعتمد أساسا على الطالب فيتحمل كامل المسؤولية عن تعلمه بشكل فعال ,مما يضفي للمتعلم شعورا بحسن الأداء والفاعلية مما يؤدي ذلك إلى زيادة الدافعية إليه .

لذلك فإن الدوافع الداخلية المستمرة تشكل عنصرا مهم من عناصر التعلم والتعليم .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة