الجمعة, 27 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 15 ديسمبر 2017 ميلاديا

“التربية”تفتح رياض الأطفال للفائض من المعلمات و«المتخصصات» يشتكين!

“التربية”تفتح رياض الأطفال للفائض من المعلمات و«المتخصصات» يشتكين!

أصدرت وزارة التربية والتعليم تعميماً إلى مدارس البنات يتضمن الموافقة على تعيين المعلمات تخصص «اجتماعيات وعربي ودين واقتصاد وفنية» كمعلمات في رياض الأطفال ضمن خطة الوزارة للتوسع في افتتاحها خلال الأعوام المقبلة، فيما أبدت معلمات رياض الأطفال مخاوفهن من أن تؤدي هذه الخطوة إلى مزاحمتهن في الوظائف المخصصة لهن.

وسارعت معلمات رياض الأطفال، بنشر تعميم وزارة التربية والتعليم عبر موقع تويتر، مطالبات بتدخل وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، لإيقاف قرار تعيين المعلمات الراغبات من تخصصات أخرى، العمل في رياض الأطفال.

وتضمن التعميم الذي تناقلته المعلمات عبر هاشتاق بعنوان خريجات رياض الأطفال، أنه إشارة إلى «تعميم وزير التربية والتعليم في الموافقة على الإطار العام لخطة البرنامج التنفيذي للتوسع في افتتاح رياض أطفال للأعوام الخمسة المقبلة، وإذ وردت الموافقة على حصر الفائض من المعلمات الراغبات في العمل في مرحلة رياض الأطفال، عليكم إشعار المعلمات الراغبات في العمل في رياض الأطفال بشرط أن تكون خريجة إحدى التخصصات التالية «اجتماعيات، عربي، دين، اقتصاد، فنية»، وأن تتعهد بحضور جميع البرامج التأهيلية المتعلقة في تطوير مرحلة رياض الأطفال داخل المحافظات وخارجها».

وتضمن التعميم تعبئة استمارة في حال رغبة المعلمة في ذلك وإرسالها لقسم شؤون المعلمين، وذكر في وقت سابق في الوزارة أنه منذ بداية العام الهجري الحالي سيتم حصر الفائض من المعلمات الراغبات في مرحلة رياض الأطفال من الإدارة العامة لشؤون المعلمين بحسب القطاعات في مدارس التعليم العام، تمهيداً لوضع خطة تدريب عمل بالتنسيق مع الإدارة العامة لرياض الأطفال والإدارة العامة للتدريب والابتعاث (بنات).

واعتبرت راغبات في التعيين خطوة الوزارة «تصب في صالح العاطلات عن العمل، كما تخدم خريجات رياض الأطفال من خلال التوسع في هذه المرحلة وتطويرها وزيادة عدد الروضات في المملكة»، وقال مصدر في إدارة رياض الأطفال في وزارة التربية والتعليم إن «القرار لا يشمل جميع المناطق، علماً بأن الإدارات كافة تعمل على حصر الفائض لديها، بقرار وزاري والهدف منه هو تخصيص نسبة تعيين للخريجات وتخصيص نسبة تعيين فائض معلمات معينات بتخصصات مختلفة، لتحقيق التوازن فهناك معلمات لديهن شواغر ويتقاضين رواتب عالية من الدولة ونصابهن قليل، فبدلاً من جلوسهن من دون عمل، يجب الاستفادة من خبراتهن في مجالات أخرى بعد تدريبهن والتحاقهن ببرامج تدريبية».

وتضمنت التغريدات التي شاركت بها معلمات رياض الأطفال معلومات عن عدد العاطلات عن العمل من خريجات «رياض الأطفال» والذي بلغ عددهن نحو سبعة آلاف خريجة خلال الأعوام الماضية.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة