الأحد, 2 صفر 1439 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2017 ميلاديا

ابن المعلم

ابن المعلم
سعد القرني

أتمنى وجود ابن معلم في كل فصل” عبارة عظيمة تختصر مكانة وقيمة ودور وهم المعلم والتي يجب أن يعرفها مجتمعنا الكريم عبارة قالها مدير مدرسة وهي شهادة من شخص قضى زمنا كثيرا من عمره في سلك التعليم..فهنيئا لك أيها المعلم .. ما من أب إلا ويتمنى أن يرى ابنه أفضل منه وقد لاحظت ذلك خلال متابعة المعلمين وكيف يتغير حال المعلم عند دخول ابنه المدرسة ويأتي في مقدمة هذه الصفات للابن الانضباط في المدرسة ومؤشرات حول شخصية الابن القيادية والتي قل أن نجدها في جيل اليوم ثم حسن المظهر داخل الفصل واحترام أنظمة المدرسة والتي قد تحرج المعلم الأب أمام زملائه في المدرسة وكذلك الاهتمام أعرف كثيراً من المعلمين كان ينتقل مع ابنه من مرحلة إلى مرحلة للوقوف على مستوى ابنه وما يلفت النظر هنا ما قام به بعض علماء التربية ومنهم جون بياجيه صاحب النظرية البنائية في التعلم ُ حيث تتبع نمو أبنائه لمدة ٢٥عاماً ليخرج بنتائج مذهلة للعالم ساعدت في إنجاح العملية التربوية عزيزي الأب: توصيل الابن للمدرسة وإعادته إلى البيت في أيام الاختبارات هي المتابعة بعينها عزيزي الأب: هل قررت يوما متابعة ابنك في المدرسة؟ وتفاجئه يوماً بحضورك لبرنامج الاصطفاف الصباحي ..تعمّد أن يراك!!! عزيزي الأب : بناء الثقة في أبنائك وتوعيتهم أفضل من أن تفتش جوالاتهم ..التقنية تيارٌ لا يمكن الوقوف أمامه أحترم أبناءك عزيزي الأب : دعوة طيبة تُرسلها من جوالك لابنك تجعله يشعر بأن هناك من يهتم به..عند الفتن تذهب العقول وتذكر عزيزي الأب أن الأب العظيم هو من يكون جميع الأبناء تحت مظلته عزيزي الأب: احذر أن يكون خصومك يوم القيامة أبنائك قال لله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ } .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة