الجمعة, 16 ذو القعدة 1440 هجريا.
العشاء
08:35 م
التعليقات: 0

البداية إصابة بداء السكر.. المدة فصل دراسي كامل وفي الختام خطاب آخر

إنسانية موثقة.. أب يروي ما فعله معلمون مع ابنه ويرسل خطابًا للوزير

إنسانية موثقة.. أب يروي ما فعله معلمون مع ابنه ويرسل خطابًا للوزير
https://gaya-sa.org/?p=174783
غاية التعليمية
عبدالرحمن الراشد

سجّل معلمون بالرياض موقفًا إنسانيًّا نبيلًا طوال فصل دراسي كامل عقب اهتمامهم بطالب أصيب بداء السكر أواخر الفصل الدراسي الأول؛ وذلك بمتابعة قياس مستوى السكر قبل وبعد إفطاره بالمدرسة، وعمل الإجراءات الطبية الواجب اتباعها عند الانخفاض أو الارتفاع، ومتابعة ذلك مع ولي أمر الطالب عبر برنامج “واتساب”؛ مما ساهم في رفع مستوى الطالب التعليمي.

وكشف ولي أمر “معاذ بن سلطان الدوسري” الطالب بمدرسة أبي بن كعب لتحفيظ القرآن الكريم بحي النزهة بمدينة الرياض ، تفاصيل ما قام به المعلمون بصور المحادثات التي دارت بينهم طوال الفترة الماضية، وقال: “أصيب ابني بمرض السكري في آخر الفصل الدراسي الأول، ووجدت أن لي إخوة وآباء لابني، يشاركونني في تخطي مراحل المرض التي يجب اتباعها في بداية الإصابة به”.

وأضاف: “مع بداية الفصل الدراسي الثاني، اشترك معلم الصف عبدالله بن عمر الشويعر ومعلم مادة الرياضيات سعد حمد المريدي، والمعلم عبدالله بن عالي الغامدي في الحرص على ابني من الناحية الصحية؛ حيث يتم قياس السكر قبل الإفطار، وقياسه بعد الإفطار بساعتين، والتواصل معي بعد كل قياس على برنامج “واتساب” يوميًّا، وعمل الإجراءات الطبية الواجب اتباعها عند الانخفاض أو الارتفاع.

وتابع: “وعلى اعتبار أن هذه الجهود التي ليست بواجبه أساسًا على المعلم؛ ولكن ما بداخلهم من دوافع دينية وإنسانية جعلت من ابني حريصًا كل الحرص على رفع مستواه التعليمي ليظهر أمامهم بمظهر حسن سواءً تعليميًّا أو سلوكيًّا كمقابل لما يراه من ذلك الحرص”؛ مبينًا أنه رفَعَ خطابين لوزير التعليم ولمدير مكتب التعليم بشمال الرياض لتكريم المعلمين وإدارة المدرسة؛ نظير قيامهم بهذا العمل النبيل، والذي ليس بواجب عليهم؛ حسب وصفه.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة