السبت, 30 جمادى الأول 1441 هجريا.
العشاء
07:36 م
التعليقات: 0

أمير القصيم يكرّم 20 متميزاً ومتميزة بجائزة المالك للأداء التعليمي المتميز

أمير القصيم يكرّم 20 متميزاً ومتميزة بجائزة المالك للأداء التعليمي المتميز
https://gaya-sa.org/?p=187399
غاية التعليمية
عبدالرحمن الراشد

شهد أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز, بمركز الأمير سلطان الحضاري بمحافظة الرس, حفل تكريم 20 متميزاً ومتميزة بجائزة الشيخ حمد بن منصور المالك ـ رحمه الله ـ للأداء التعليمي المتميز الذي تنظّمه إدارة التعليم بالمحافظة, بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان, ومستشار سمو أمير القصيم إبراهيم الماجد, ومحافظ الرس حسين العساف, ومدير تعليم المحافظة سليمان الطعيسي, ورئيس هيئة الصحفيين السعوديين خالد المالك, وعدد من رؤساء التحرير في عدد من الصحف المحلية، وأبناء راعي الجائزة, وعدد من مسؤولي المنطقة, وأولياء الأمور.

واطلع سموه فور وصوله على المعرض المصاحب للحفل التابع للدكتور حمد بن محمد الصيخان, وما يحتويه من أدوات ومواد للتعليم القديم المستخدم خلال تلك الفترة, كما اطلع على منصة كتاب بعنوان “حمد بن منصور المالك.. سجل حافل بالعطاء”, الذي أسهم ومنذ عام 1312هـ حتى عام 1412هـ, في عديد من المبادرات الخادمة لقطاع التعليم بمحافظة الرس, وسعى إلى افتتاح المدرسة السعودية الأولى بالمحافظة عام 1363هـ, وكرّس حياته سعياً لاستقطاب المشاريع التنموية والمؤسسات الحكومية مستثمراً جهده وماله ووقته في خدمة محافظته.

عقب ذلك توجّه سموه لمقر الحفل المقام بهذه المناسبة, حيث عُزف السلام الملكي, ثم بدأت فقرات الحفل بآيات من الذكر الحكيم، وأشار مدير إدارة التعليم بمحافظة الرس سليمان الطعيسي، في كلمته، إلى أن الإدارة عملت على توجيهات وزير التعليم بتحفيز أبنائها بشتى صور التكريم, مبيناً أن مبادرة أبناء الشيخ حمد بن منصور المالك من خلال إطلاق جائزة للتميز هي لتهيئة مناخ تحفيزي يرتقي بالأداء وصناعة التكريم اللائق لكل متميز ومتميزة, مثمّناً دعم سمو الأمير فيصل بن مشعل الدائم لتعزيز التميز بقطاع التعليم.

إثر ذلك قُدّم عرض مرئي بعنوان “مازال حياً” يستعرض تاريخ حمد بن منصور المالك ـ رحمه الله ـ خلال مسيرته التي اهتمت بتعزيز العلم والتعلم بمحافظة الرس.

بعد ذلك أكد رئيس هيئة الصحفيين السعوديين خالد بن حمد المالك، خلال كلمته نيابة عن أبناء راعي الجائزة، أن مَن يتتبع مسيرة التعليم في المحافظات التابعة لمناطق المملكة يجد عديداً من القصص والتحديات والمواجهات الصعبة والظروف القاسية التي واجهتها إمكانيات محدودة في الزمن الماضي يقابلها تجاوز لكل هذه المعوقات في وقتنا الحاضر، بفضل من الله، ثم بدعم القيادة ـ أيدها الله ـ التي خطت بكل ثقة نحو هذا التطور الذي تحقق في دعم التعليم وتحقيق عديد من المخرجات للأجيال, كاشفاً أن محافظة الرس وصلت اليوم إلى أكثر من 23 ألف طالب وطالبة في التعليم العالي يدرسون في أكثر من 50 قسماً أكاديمياً ويتلقّون تعليمهم في 10 كليات متخصصة, إضافة إلى 400 مدرسة للبنين والبنات يتلقى من خلالها 40 ألف طالب وطالبة تعليمهم, بعد أن كانوا عشرات الطلاب في مدرسة واحدة, مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم، على دعمه وتشجيعه الدائم للمجال التعليمي في كل أنحاء المنطقة.

ثم قدم أوبريت بعنوان “الشموخ”، عقبها دشّن سمو أمير منطقة القصيم الدورة الثانية من جائزة الشيخ حمد بن منصور المالك للأداء التعليمي المتميز بمحافظة الرس.

وأكّد سمو أمير منطقة القصيم في كلمته بهذه المناسبة أن كل جائزة لتكريم المتميزين في التعليم من طلاب وطالبات هي تكريم له شخصياً كونها تصب في تشجيع وتحفيز مخرجات التعليم, لافتاً سموه الانتباه إلى أن جائزة الشيخ حمد بن منصور المالك ـ رحمه الله ـ للمتميزين في التعليم ستسهم في دعم الإبداع والتميز في محافظة الرس, مشيداً بمبادرة أبناء الشيخ حمد المالك ـ رحمه الله ـ بإطلاق جائزة باسم والدهم للتميز العلمي لما له من أياد بيضاء وجهود عظيمة في تأسيس التعليم بمحافظة الرس.

وأوضح سمو الأمير فيصل بن مشعل، أن تسابق أبناء المنطقة ورجال الأعمال على إطلاق جوائز للمتميزين علمياً، مقياس لوعي المجتمع السعودي الكريم ومفخرة لكل مواطن سعودي, متطلعاً إلى أن تشمل تلك الجوائز العلمية المعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات العاملين في قطاع التعليم على حد سواء كونهم أساس التميز والإبداع المهني في المخرجات التعليمية, داعياً المولى -عزّ وجلّ- أن يبارك الجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

وفي ختام الحفل كرّم سمو أمير منطقة القصيم 20 متميزاً ومتميزة بالجائزة, وعدداً من المدارس المتميزة، وأبناء راعي الجائزة, وفريق عمل الحفل، كما التُقطت الصور التذكارية لسموه مع شركاء النجاح.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة